Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

الخميس، 9 ديسمبر 2010

أكثر المهن التي تسبب التوتر والكآبة

"
"

بعض المهن تتسبب في توتر العاملين بها

تتسبب بعض المهن في الإصابة بالتوتر والكآبة حيث تستنزف تلك المهن وقت العاملين بها، مما يؤدي إلى الإصابة بالكآبة وكذلك بعض الأمراض العضوية ، وحول تلك المهن المؤثرة على صحة العاملين بها قالت الدكتورة ديبورا لييغ، دكتوراه، مستشارة صحية عقلية في بافلو، والتي ساهمت في إعداد هذه القائمة ( إن الغرض من التعريف بتلك المهن هو للفت انتباه العاملين بها من اجل الاهتمام بصحتهم وأخذ وقت مستقطع من العمل للراحة والاسترخاء ).

أما أهم المهن التي تسبب التوتر والكآبة للعاملين بها فهي:


1- التمريض/ رعاية الأطفال:
يتصدر الأشخاص الذين يعملون في قطاع العناية الشخصية هذه القائمة، حيث يعاني 11 بالمائة منهم تقريبا من الكآبة. في يوم عادي يمكن أن يتضمن الإطعام، الاستحمام، والاهتمام بالآخرين الذي "في أغلب الأحيان يكونون عاجزين عن إظهار الإمتنان أو التقدير … لأنهم مرضى أو غير معتادون على ذلك، يمكن أن يسبب الضغط والتوتر والكآبة للموظف. يقول الدكتور كريستوفر ويلارد، "الممرض أو موظف الرعاية بحاجة لرؤية بعض الامتنان والشكر من طرف المريض ليحصل على طاقة إيجابية تساعدهم في اتمام عمله."

2- العاملون في المطاعم:
يأتي عمال المطاعم في المرتبة الثانية فبالإضافة إلى أجرهم المنخفض وساعات عملهم الطويلة وتعاملهم مع العديد من الشخصيات والأفراد يوميا يمكن أن يسبب تعرضهم لمواقف محرجة مع الزبائن الى زيادة التوتر والضغط النفسي عليهم. يعاني 10 بالمائة تقريبا من موظفي المطاعم والخدمة من الكآبة، و 15 بالمائة منهم من النساء. في كثير من الأحيان يتعامل الزبائن مع موظفي المطاعم بوقاحة ويحاولون استفزازهم أو التهكم عليهم أو حتى التحرش بهم. وهذا يسبب شعور الموظف بالكآبة والحزن وانعدام الطاقة الايجابية. ليس من الصعب عليك أن تعامل شخص أخر يقوم بأداء عمله باللطف والامتنان.

3- الأطباء والممرضون:
يمكن أن يعاني حتى الأطباء والممرضات من الكآبة والتوتر بسبب اسلوب حياتهم وعملهم. فهم يعملون لساعات طويلة وغالبا ما يعملون بأيديهم ويتعاملون مع حالات إنسانية صعبة وقاسية. "كل يوم يتعرض موظف الرعاية الصحية إلى أنواع جديدة ومختلفة ومخيفة من الأمراض، الصدمات، وحتى الموت ويضطرون للتعامل مع أفراد عائلة المرضى الذين غالبا ما يكونوا في حالة نفسية سيئة أيضا.

4- الفنانون، الكوميديون، والأدباء:
هذه الوظائف يمكن أن تسبب ضغوطا نفسية وجسدية ومادية كبيرة، فالأجر بقدر العمل، وساعات العمل مفتوحة، والابداع مطلوب وإلا فقد الشخص بريقه ونجاحه. الأشخاص المبدعون يعانون من اعلى نسب اضطرابات المزاج؛ حيث يعاني 9 بالمائة منهم من حالات كآبة مزمنة سنويا يمكن أن تؤدي الى الانتحار. وتعتبر النسبة اعلى بين الرجال الذين يعانون من مشاكل نفسية مزمنة.

5- المعلمون:
يبدو أن الطلبات المتوقعة من المعلمين لا تنتهي، فالعديد منهم يقومون بأخذ عملهم معهم الى المنزل مما يعني استمرار الضغوط النفسية والجسدية والعقلية لما بعد ساعات الدوام. يعاني المعلم من ضغوط عديدة سواء من الأطفال، أو الآباء، أو الإدارة، وكل فئة تطالب باهتمام وتركيز المعلم الذي غالبا ما ينسى نفسه ويقع ضحية للتوتر والضغط النفسي وبالتالي الكآبة. لقد كانت ولا زالت مهنة التدريس من أكثر المهن الشاقة التي يقوم بها البشر.
 عن مجلة الحياة لك


5 التعليقات:

غير معرف يقول...

مقال رائع احمد الله على وظيفتي

هيثم يقول...

عن جد موضوع غريب وعجيب عن تلك المهن
كان الله في عونهم وتحياتي لمدونة شذا

غادة يقول...

شكرا على موضوع المهن التي تسبب التوتر للإنسان

غير معرف يقول...

كلام سليم 100%

Cy يقول...

مرحبا، وشكرا على هذا الطرح المهم. تعليقا على ما ذكر أعلاه أود ان أشير الى ان التوتر سائد في كل وظيفة وعمل نقوم به. ولكن علينا نحن القضاء على هذا التوتر كي لا نسمح له بالتغلب علينا والتأثير سلبا على حياتنا عامة وانتاجيتنا خاصة. وقد نصح موقع بيت.كوم (Bayt.com) باجراء تمرينات تنفس ورياضية وبالقيام بانشطة ابداعية للتمكن من التغلب على هذا التوتر داخل وخارج مكان العمل.

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | Blogger Templates | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة